الشاعر ادونيس
الشاعر ادونيس

أعتبر الشاعر والمفكر السوري أدونيس، أن "مشكلة الحقيقة والأهم في سورية هي تغير المجتمع، مؤكداً أنه إذا كانت هناك قوى ثورية حقيقية فعليها أن تغير المجتمع وليس الأنظمة".

وقال أدونيس في  مقابلة أجرتها معه وكالة فرانس برس، "لقد غير العرب الأنظمة الحاكمة منذ الخمسينات في كل من العراق وسوريا ومصر السودان والجزائر ومع ذلك لم يتحسن الواقع".

من جهة أخرى نوه بضرورة الفصل الديني في الدول العربية مضيفاً "ليس هناك ما يحل مشكلات العرب وليس سورية وحدها إلا شيء أساسي وهو الفصل الكامل بين الديني والاجتماعي والسياسي، الدين يهيمن سياسياً واقتصادياً، ولن تكون هناك حلول جذرية لا في سورية ولا في المنطقة إلا بذلك".

وأكد أدونيس: "مأخذي على الثورات العربية أنها شوهت الثورة وجمالها وحقيقتها، وهي كالأنظمة العربية تماما".

وطرح صاحب كتاب "الثابت والمتحول" امكانية تحقيق العلمانية في المنطقة العربية مثلما حققتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وايطاليا، وقال "لابد أن نعيد قراءة الموروث بشكل جديد قراءة حرة وتتيح المجال للتعددية للفرد أن يؤمن كما يشاء أما الجامعة والعائلة والسياسة والدولة فلم تتدين؟".
وأوضح أدونيس لوكالة فرانس برس قائلاً: إن "فترة ما قبل الإسلام تهمني كثيراً، وخصوصا الشعر، لأنها تعبر عن عمق ما لدى العرب قبل الاسلام.

 

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.