مرضية أفخم المتحدثة بإسم الخارجية الإيرانية
مرضية أفخم المتحدثة بإسم الخارجية الإيرانية

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم الثلاثاء، أنها تدرس إرسال مراقبين إلى سوريا لمراقبة الانتخابات الرئاسية.

ونقلت وكالة (فارس) عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية مرضية أفخم قولها "نحن ندرس هذا الموضوع، ما أن نتخذ القرار بهذا الشأن سنعلنه".

وشددت أفخم على ضرورة التوصل لحلّ سلمي للأزمة السورية، وقالت "نعتقد أن المجتمع الدولي بدأ يفهم تدريجياً أنه من المهم الانتباه إلى الوقائع من أجل حلّ الخلافات في سورية، ويجب أخذ المطالب الوطنية السورية في عين الاعتبار عند اتخاذ أي قرار، ونحن نأمل أن تنتشر وتزداد هذه الواقعية".

وكان رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام وجّه دعوة لبرلمانات الدول الصديقة لإرسال مراقبين لسوريا للإشراف على الانتخابات الرئاسية التي ستجري في 3 حزيران المقبل.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.