الحلاوة
الحلاوة

أعلنت مصادر طبية في دمشق أن بعض المشافي العامة استقبلت عشرات الحالات حتى يوم الأحد بسبب التسمم بمادتي الطحينة والحلاوة.

وأشارت المصادر إلى أن حالات التسمم بمادتي الطحينة والحلاوة لا زالت مستمرة بالتوافد على مشافي المحافظة.

وكان وزير التجارة الداخلية قد عمم الأسبوع الماضي إلى مديريات المحافظات شهادات تحليل لعينات من مادتي الطحينة والحلاوة تكشف احتواءها على جراثيم السالمونيلا وجراثيم العنقودية الذهبية موجبة التخثر ما يشكل خطورة على المستهلك.

كما طلب وزير التجارة من المديريات زيارة المعامل المنتجة والمعبأة في المحافظات الـ 14 واتخاذ كل الإجراءات والاحتياطات اللازمة للوقوف على المخالفات.

قدر مدير حماية المستهلك أن يتم الوقوف على الأسباب الحقيقية خلال 4 أيام، بدءا من يوم الأربعاء الماضي، مشيرا إلى أن الإصابات كانت على نطاق محدود جداً.

وكشف مدير حماية المستهلك عن أن مقترحا تتم دراسته سيفرض على معامل الحلاوة الطحينية بكتابة وتحديد رقم وتاريخ الطبخة للتمكن من تحديد المصدر والسيطرة على المادة بشكل كامل على السوق
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.