وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير
وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير

وصل وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير يوم الاثنين أمس لواشنطن لإجراء مباحثات سياسية بشأن سبل حماية البيانات الشخصية.

وذكرت وزارة الداخلية اليوم أن زيارة دي ميزير ستستمر ثلاثة أيام، وأنه سيجري خلالها مباحثات مع وزير الأمن الوطني الأمريكي جيه تشارلز جونسون ووزير العدل إيريك هولدر، وأن المباحثات ستتطرق إلى حماية البيانات الشخصية، وأمن تكنولوجيا المعلومات.

كما سيلتقي الوزير الألماني مع ممثلين عن كبرى الشركات الأمريكية العاملة في صناعة الحاسوب والإنترنت، مثل فيس بوك وياهو وآبل ومايكروسوفت.

غير أن الوزارة أشارت إلى أن فضيحة تجسس وكالة الأمن القومي الأمريكية على البيانات الشخصية في ألمانيا، لن تأخذ سوى مساحة صغيرة من المحادثات.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.