علم القاعدة
علم القاعدة

وجهت المحكمة الاتحادية العليا في دولة الإمارات العربية المتحدة الاثنين، اتهامات إلى تسعة أشخاص، من جنسيات عربية مختلفة، بالانتماء لتنظيم "القاعدة"، بما فيها تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي الذي يعمل في سورية.

وتضم القضية تسعة متهمين، وجهت إليهم النيابة العامة اتهامات "الانضمام إلى تنظيم القاعدة الإرهابي"، والسعي إلى تكوين "خلية" تابعة للتنظيم داخل دولة الإمارات، بهدف "الترويج لأغراض وأهداف "التنظيم الإرهابي."

كما تضمنت الاتهامات سعي المتهمين إلى "استقطاب" أعضاء للانضمام إلى تنظيم "القاعدة"، و"الالتحاق بالمنظمات الإرهابية (جبهة النصرة) التي تقاتل  في سورية، بالإضافة إلى بجمع أموال لصالح "جبهة النصرة بقصد استخدامها في "تمويل الأعمال الإرهابية خارج الدولة.

إلى جانب ذالك يواجه، اثنين من المجموعة تهمتين أخريين، بـ"إنشاء وإدارة" عدد من المواقع الإلكترونية، منها موقع "التوحيد والنصرة"، وموقع "سنام الإسلام"، بقصد الترويج والجذب لأفكار تنظيم "القاعدة"، وتجنيد الإرهابين لتنفيذ أعمال الإرهابية خارج الدولة".

وتم تأجيل القضية إلى جلسة 26 أيار الجاري، لسماع أقوال الشهود والمتهمين، في التهم المنسوبة إليهم من النيابة العامة.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.