رئيس مجلس الوزراء وائل الحلقي
رئيس مجلس الوزراء وائل الحلقي

أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي أن للمقاولين الدور الأساسي في إعادة إعمار سورية وتطويرها لكونهم شريحة البناء والإعمار والتنمية التي وضعت مصلحة الوطن في المكانة الأسمى.
 وخلال حضوره مؤتمر نقابة مقاولي الإنشاءات الاستثنائي التاسع والعشرين الذي عقد اليوم تحت عنوان "معا نحمي الوطن... معا نبني الوطن" إلى أن انعقاد المؤتمرات في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد مؤشر على حالة المعافاة التي تعيشها سورية وعلى الحراك الذي يؤديه أعضاء النقابات لتعزيز الحالة الوطنية واستقرارها.
كما اعتبر أن هذه المؤتمرات محطات تقويمية وتقييمية لأداء العمل وفسحة لتبادل الخبرات وعرض الأفكار والمقترحات التي تؤسس لمرحلة جديدة في الحياة النقابية وتقديم المقترحات الضرورية لحل مشكلات المقاولين التي تعترض عملهم وتنفيذ مشاريعهم بما يسهم في تعزيز دورهم والنهوض بمسؤولياتهم المهنية وواجباتهم الوطنية وفي دفع عملية التنمية الشاملة.
في هذا السياق أشار رئيس مجلس الوزراء إلى دور نقابة المقاولين في تطوير نظام مزاولة المهنة والتشريعات الناظمة لها والتي كان آخرها القانون رقم 9 لعام 2014 الخاص بنقابة مقاولي الإنشاءات وأهمية مساهمتم في عملية البناء والتنمية المستدامة وتطوير المجتمع وتنفيذ المشاريع التنموية والخدمية وإنجازها بجهود بناءة ومميزة ووفق البرامج الزمنية والمواصفات الفنية المحددة موضحا الدور الهام للنقابات في رسم السياسة الوطنية بجوانبها الخدمية والاقتصادية وتعزيز فرص التواصل مع النظم الهندسية الجديدة وتقاناتها الحديثة ومواكبة التقدم العلمي الهائل على صعيد القطاع الهندسي والعلمي والتكنولوجي.

وأجاب الحلقي على أسئلة واستفسارات أعضاء المؤتمر حول مجمل القضايا التي تصب في إطار دعم قطاع المقاولات بما يخص مشاكل فسخ العقود وتعويض فروق الأسعار وقرارات سحب الأعمال والقوانين والتشريعات الناظمة للمهنة وأهمية وضوح التعليمات التنفيذية التابعة لها.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.