"سفرجل" ..مرٌّ يعيشه كل شاب سوري

فيلم"سفرجل"
فيلم"سفرجل"

رنيم الماغوط
لم تتوقف روح الفن بعد في حلب حيث قدمت مدينة أبو فراس الحمداني مؤخرا مهرجان الشباب السينمائي الأول للأفلام القصيرة بمشاركة العديد من الأفلام أبدعها شبابٌ هاوٍ وموهوب.
هنا سورية التقت الشباب المشاركين في فيلم "سفرجل" من إخراج الشاب عيسى طنوس والذي حاز في المهرجان على جائزة أفضل ممثلة للشابة ياسمين الماغوط وأفضل ممثل للشاب ميخائيل سكرية.
عيسى جرجس طنوس تحدث عن الفيلم الذي نفذه بمساعدة مجموعة من أصدقاءه ومعظمهم من نفس السنة الدراسية من عمر 20-23 سنة شارك فيلم سفرجل ضمن فعاليات مهرجان "خطوات2" في اللاذقية ,كما قبل في المرحلة الأولى ضمن مهرجان للهواة في بلغاريا لكن رفض لعدم امتلاكه حقوق الموسيقا التصويرية و أخيراً شارك بمهرجان الشباب في حلب للأفلام القصيرة.
وعن فكرة العمل قال لنا "الفكرة هي وليدة نفسها, وليدة واقع شباب الأزمة و واقع الضياع , تختلف المشاكل التي يتعرضون لها لكن الشيء المشترك بينهم هو الضياع الملل الهروب." وأشار إلى أن اسم الفيلم مستوحى من المثل الشعبي القائل "بشو بذكرك يا سفرجلة كل عضة بغصة" أي ترمز للحياة ومرارتها.

الشابة ياسمين الماغوط  تحدثت عن مشاركتها في الفيلم أنه كان بناء على اقتراح من صديقها عيسى وكان العمل في جو عفوي والمشاهد صورت بسهولة معتبرة أن الأساس في نجاح هذه التجربة هو الروح العفوية وروح الصداقة التي تحلا بها الفريق المنفذ للعمل بإمكانيات بسيطة وكان الأساس هو الفكرة الجميلة التي بني عليها الفيلم انطلاقا من ملامسته لواقع شباب اليوم وأضافت شكرها للتقدير الذي حصده الفيلم خلال المهرجان متمنية وجود جمعيات حقيقية ترعى المبادرات الشبابية في هذا المجال.

بدوره الشاب نخلة سكرية قال لهنا سورية: "هذه تجربتي التمثيلية الأولى لكنني من محبي التمثيل عموما لكن مشاركتي في الفيلم أتت مصادفة كون عيسى صديقي والشخصية كانت معاكسة لي تماما لكنني تمكنت من أدائها وصراحة كلنا مثلنا أدوار عكس شخصياتنا الحقيقة وكل الأدوار كانت مدروسة وصعبة وحتى السيناريو والفيلم كل شي كان جميل.
وأضاف أن عيسى هو الشخص الذي تعب ومساعده والمشارك كممثل أسامة مشحرة بدرجة كبيرة كونهم تعاونوا لإنجاح هذه التجربة وجمع فريق الأصدقاء فعيسى كان مونتير الفيلم ومصوره ومخرجه وكاتبه.

أسامة مشحرة مساعد مخرج سفرجل قال عن مشاركته أنها كانت ارتجالية قام بالدور مع عيسى الذي شاركه بكل شيء في الإخراج والنص والتصوير.
وعن الفيلم أضاف كتب عيسى الأفكار واقترحت أشياء عليه ووضعنا النص النهائي، وقام عيسى بالمونتاج وعندما أنهينا العمل اقترحت اسم "سفرجل" على عيسى وأعجبه ووافق عليه.

اعتمد في الفيلم الأسلوب التسجيلي التمثيلي - أو ديكو دراما نظراً للسهولة التي يقدم بها كبداية ولخدمته لفكرة الفيلم وعن اختيار الأشخاص قال مخرج سفرجل أن الأبطال كانوا من أصدقائه كونهم محبين للتمثيل رغم التردد والخجل الذي بدى عليهم في البداية كونها تجربة أولى لهم في التمثيل وتحدث عن الشاب طوني جبرائيل أحد الممثلين في العمل والذي تحدث عن قصته الحقيقية كمصاب في الحرب وأشار إلى أنهم حاولوا تقديم شيء أقرب للبساطة و السلاسة والعفوية منه إلى التمثيل.

مؤكدا أن العفوية سببها الأساسي أن هذه هي أول تجربة تمثيلية للمشاركين , والأسلوب تسجيلي فالابتذال يضر به, وكذلك سر العفوية هوأن كل شخص يعيش جزء لابأس به من ماعرض في الفيلم.

يذكر أن جوائز مهرجان حلب السينمائي الأول كانت كالتالي:
1 - جائزةأفضل فيلم ...فيلم السلام للمخرج مهير سركسيان \حلب .
2 - جائزة أفضل إخراج .ليوسف ابو دان عن فيلم غائم جزئيا \حلب.
3 - جائزة أفضل سيناريو لعلي اليوسف عن فيلم من قلبي سلام \حماه .
4 - جائزة لجنة التحكيم الخاصة عن فيلم من حلب مع حبي إخراج كاترين ورد\حلب .
5 - جائزة أفضل تصوير لمهير سركسيان عن فيلم العودة إخراج عوني بدلة\حلب.
6 - - جائزة أفضل ممثل - ميخائيل سكرية من فيلم سفرجل إخراج عيسى طنوس\طرطوس.
7 - - جائزة أفضل ممثلة ياسمين الماغوط من فيلم سفرجل إخراج عيسى طنوس\طرطوس .
8 - جائزة أفضل مونتاج لسامر سالم عن فيلم كفى\حلب.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.