خلال زيارة مجمع الفتح الإسلامي
خلال زيارة مجمع الفتح الإسلامي

رواد زينون

دعماً لمعهد الشام العالي بفروعه الثلاثة أكد وزير التعليم العالي الدكتور مالك محمد علي أهمية دور المؤسسات الأكاديمية الدينية في إعداد الطلاب وتأهيلهم علميا وثقافيا وروحيا وفق قيم وأخلاق المجتمع السوري التاريخية في الوسطية والاعتدال والتسامح ودور المؤسسات التعليمية الشرعية في تحصين المجتمعات بالعلم والفكر والثقافة.

وقال الوزير خلال زيارته مجمع الفتح الإسلامي التابع لمعهد الشام العالي للعلوم الشرعية واللغة العربية والدراسات والبحوث الاسلامية اليوم أن الوزارة تدعم المعهد بفروعه الثلاثة مجمع الفتح الإسلامي و مجمع الشيخ أحمد كفتارو مجمع السيدة رقية لتأهيل طلاب المرحلة الجامعية والعليا بما يحقق لهم كفاءة عالية في كل الاختصاصات مؤكداً أن بناء جيل غني بالمعارف والعلوم في هذه المرحلة من تاريخ سورية يؤسس لمستقبل تعددي ديمقراطي تسود فيه قيم المحبة والأخوة التي يكرسها تأسيس الطلبة وفق تعاليم الإسلام الصحيحة ويبعد الشباب عن مجاهل استغلال الدين للتحريض على الآخر وإلغاءه.

وأشار وزير التعليم إلى أن مجمع الفتح الإسلامي ينهض بمهمة تعليمية تكتسب أهمية كبرى في الظروف الحالية لافتاً إلى التعاون مع وزارة الأوقاف لتطوير عمل المعهد والارتقاء بمستوى الأداء فيه لتكوين جيل جديد قادر على حمل المعرفة ونشرها في العالم الإسلامي كله.

بدوره لفت عميد المعهد الدكتور تيسير أبو خشريف إلى أن استكمال إجراءات درجة الماجستير في عدد من الاختصاصات في فروع المعهد وفق الأنظمة المعتمدة في وزارة التعليم يؤكد سير العمل على تحويل المعهد إلى جامعة خاصة قريباً.

أما مفتي دمشق الدكتور عبد الفتاح البزم قال إن المؤسسات التعليمية تعنى في هذه المرحلة بالتحديد في الحرص على بناء أجيال لا يندس فيها حاملو أفكار لا تمثلنا وليست منا ، لافتاً إلى ضرورة الحفاظ على مستوى من القيم و الدين والأخلاق تفيد الأمة وتتوج بالصدق والوفاء.

يشار إلى أن معهد الشام العالي للعلوم الشرعية واللغة العربية والدراسات والبحوث الإسلامية أحدث في نيسان 2011 ويتكون المعهد من فروع مجمع الفتح الإسلامي ويضم كليات الشريعة والقانون و أصول الدين والفلسفة واللغة العربية و الدراسات الإسلامية والعربية ومجمع الشيخ أحمد كفتارو ويضم كليات الدعوة والدراسات الإسلامية و أصول الدين والشريعة والقانون ومجمع السيدة رقية ويضم كليات أصول الدين واللغة العربية والدراسات الإسلامية والشريعة ويمنح المعهد درجات الإجازة والماجستيروالدكتوراه.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.