خلال الجلسة
خلال الجلسة

شدد رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام أن المواطن السوري هو صاحب كلمة الفصل لاختيار رئيس سوريا، مطالباً بتوفير الأجواء المناسبة لوصول المواطنين إلى صناديق الاقتراع بأمان وسلام.

ودعا اللحام الإعلام بكل أنواعه لإعطاء المرشحين الثلاثة الفرصة المتساوية لعرض برنامجهم الانتخابي.

وخلال الجلسة الاولى من الدورة العادية السابعة للدور التشريعي الأول اليوم وبحضور رئيس مجلس الوزراء والوزراء، دعا اللحام السوريين إلى ممارسة حقهم الانتخابي في الاستحقاق الرئاسي في الثالث من حزيران القادم، مطالبا بتأمين وصول السوريين إلى مراكز الاقتراع بأمان كما أشار إلى أن المرحلة بحاجة إلى  كل سوري شريف صوتا في الاقتراع وفعلا في كل مناحي الحياة.

من جانبه أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي أن صناديق الاقتراع هي الفيصل لتحديد من سيقود سوريا إلى بر الأمان، منوها أن إرادة السوريين في اختيار رئيسهم ستبرهن للعالم إصرارهم على مواجهة الإرهاب.

وأوضح رئيس الحكومة في كلمته أمام مجلس الشعب أن الحكومة تستكمل إجراءاتها لتأمين العملية الانتخابية داخل سوريا وخارجها بمايضمن الشفافية.

ولفت الحلقي إلى أنه كل يوم يمر على سوريا نراها أقوى وأصلب وهي اليوم خلية للحياة وأكبر من الحرب، مضيفاً أن الجيش العربي السوري يمضي بتحقيق المزيد من الإنجازات وستبقى أسر الشهداء موضوع رعاية من خلال تأمين استحقاقاتهم، مؤكداً أن سوريا اليوم ترسم لوحة العالم الجديد ومن رحم أزمتها سيولد عالم جديد يسوده الاحترام والعدالة.

وأشار رئيس مجلس الوازرء إلى أنه على عاتق وزارة الإعلام مهمة كبيرة في هذه المرحلة من تاريخ سوريا وهي مواكبة الاستحقاق الرئاسي، مضيفاً أن الإعلام يتعامل بشفافية وتوازن مع كل المرشحين إلى منصب الرئاسة.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.