رايس الامم المتحدة مؤسسة لا غنى عنها والصين وروسيا يحملان مسؤولية الفشل
رايس الامم المتحدة مؤسسة لا غنى عنها والصين وروسيا يحملان مسؤولية الفشل

صرحت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة سوزان رايس في آخر اجتماع لها في مجلس الأمن الدولي الثلاثاء 25 يونيو/حزيران، بأن عجز المجلس عن التحرك بشكل موحد في سورية أثر على سمعته.وقالت إن "عدم تحرك مجلس الأمن حول سورية هو فضيحة من وجهة نظر أخلاقية واستراتيجية"، وإن "التاريخ سيحكم عليه بقسوة في هذا المجال".وحملت رايس روسيا والصين مسؤولية "الفشل" مذكرة بأنهما استخدمتا مرتين حق النقض "على قرارات معتدلة جدا" حول سورية اقترحها الغرب.ومع ذلك وصفت رايس الأمم المتحدة بأنها مؤسسة "لا غنى عنها"، مشيرة إلى أن من بين النجاحات التي حققتها خلال عملها في الأمم المتحدة التصويت في مارس/آذار 2011 على القرار 1973 الذي سمح بالتدخل العسكري في ليبيا وإسقاط القذافي وكذلك "تعزيز الضغوط على إيران وكوريا الشمالية.


اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.