الجيش العربي السوري
الجيش العربي السوري

يواصل الجيش السوري عملياته بريف إدلب حيث أدت أخرها إلى مقتل 19 مسلح كفر تخاريم، باللإضافة إلى مقتل متزعمي مجموعات مسلحة في قرب بلدة حيلة و بلدة ابديتا التابعة لأريحا.

وذكر مصدر عسكري، أن وحدات من الجيش استهدفت تجمعا للجماعات المسلحة، في كفر تخاريم، الأمر الذي أدى لمقتل ما يزيد على 19 فرداً منهم وإصابة آخرين، كما أوقعت قتلى ومصابين ودمرت آلياتهم قرب بلدة الهبيط بريف إدلب.

كما تستمر الإشتباكات قرب بلدة حيلة، ماأدى إلى مقتل العديد وإصابة أخرين، و تدمير ثلاث سيارات "بيك اب" مزودة برشاشات ثقيلة تابعة لهم،  ومن بين القتلى رضوان مصطفى خلف متزعم ما يسمى لواء الجبل الوسطاني، في موازاة ذالك استهدفت وحدات أخرى من الجيش تجمعات المسلحين في كفر نجد و نحليا والعالية والبدرية والرامي و كفر حايا وظهرة القاموع بريف إدلب وأوقعت أعدادا منهم قتلى وأصابت آخرين ودمرت عتادهم.

وفي وقت سابق اليوم، أوقعت وحدات من الجيش قرب بلدة ابديتا التابعة لأريحا قتلى ومصابين بينهم متزعمو مجموعات مجاهدة، فيما استهدفت وحدات أخرى عدة تجمعات مسلحة في بلدتي خان السبل وسرمين والحقت في صفوفهم خسائر كبيرة.

إلى ذلك أدى انفجار سيارة مفخخة في مدرسة سياقة في قرية معارة النعسان بريف إدلب لتدمير نفق للمسلحين، ومقتل وإصابة عدد كبير منهم وانفجار مستودع أسلحة وذخيرة متنوعة.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.