أثناء الجولة
أثناء الجولة

وصف الدكتور علي حيدر وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية شعب إدلب بأنه محب للحياة، وذلك خلال زيارته لمركز إحسان المبيض للأسر الوافدة بمحافظة إدلب حيث أكد أن الدولة تقوى بشعبها وصمود أهلها وتستمد منهم الدعم وخاصة الذين أثبتوا محبتهم لأهلهم ووطنهم.
وفي تصريح صحفي له أشار حيدر إلى أن المحافظة هي مركز اهتمام القيادة السياسية في إطار اهتمام الدولة بجميع المناطق السورية، حيث أن الوزارة جاهزة لتسوية أوضاع كل من يعود إلى حضن الوطن.
ولن تكون هذه الزيارة إلى محافظ إدلب كما أعلن حيدر الوحيدة بل ستعقبها زيارات متكررة ضمن إطار مشروع المصالحة الوطنية والتحاور مع أبناء الوطن معتبرا أن المحافظة تعيش أنموذجا من الوحدة الوطنية والعيش المشترك.
والتقى الوزير حيدر عددا من الفعاليات التجارية والمواطنين خلال جولته في أسواق المدينة برفقة محافظ إدلب صفوان أبو سعدي، وتركزت مداخلات المواطنين حول أهمية تفعيل المصالحة الوطنية وتسوية أوضاع المغرر بهم مؤكدين إصرارهم على المشاركة في الاستحقاق الدستوري.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.