خلال المهرجان
خلال المهرجان

ولاء الجندي

"من يقرأ تاريخ سورية يعلم بأنها أرض الحضارة ومقبرة لكل من حاول النيل منها ويكون على يقين أن سورية لم و لن تسقط بفضل الثالوث المقدس من أبناء الوطن الشرفاء وجيشنا الباسل وقيادتنا الحكيمة . "

هذا ما قاله وزير الكهرباء المهندس عماد خميس  في كلمته التي وجهها لعمال الكهرباء في التجمع الجماهيري الذي أقامته الشركة العامة لكهرباء في محافظة ريف دمشق دعماً لانتخابات الرئاسية وتأييداً للمرشح لمنصب رئاسة الجمهورية الدكتور بشار الأسد.

وأشار خميس إلى التحدي الكبير تعيشه سوريا بإعادة الجيش العربي السوري الأمن إلى المدن السورية تباعاً وتتويج هذه الانتصارات بالاستحقاق الرئاسي لمنصب رئاسة الجمهورية.

و دعا خميس عمال الكهرباء إلى تكثيف الجهود وتطوير آلية العمل بما يتوافق مع المرحلة الراهنة لإعادة قطاع الكهرباء إلى ما كان عليه سابقاً ودعم الاستحقاق الرئاسي,

كما أشاد الوزير خميس  بالجهود الكبيرة التي قدمها عمال الكهرباء جميعاً وخاصة عمال الشركة العامة لكهرباء محافظة ريف دمشق الذين كان لهم الدور الكبير في دعم الاقتصاد الوطني ودفع عملية التنمية خلال الأزمة السورية التي شاركت بها 83  دولة و800 وسيلة إعلامية وبمساعدة بعض دول الجوار الذين عملوا على تدريب المسلحين ومدهم بالسلاح والمال وإرسالهم إلى سورية لضرب كل مكونات الدولة السورية الاجتماعية والاقتصادية والخدمية والجغرافية والأهم من ذلك هو استهداف المواطن السوري .

بدوره قال محافظ ريف دمشق حسين مخلوف بأنه يعتز ويقدر جهود عمال الكهرباء والجيش العربي السوري في بناء الوطن وفي الإصرار على إعادة الإعمار وترميم التخريب ورهانهم على أن خدمة الوطن والمواطن هي جزء من معركة الوطن ضد الإرهاب وصمود العمال ساهم في صمود الوطن وحافظ على وحدة المؤسسات وأفشل المؤامرة على سورية.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.