من الأمسية
من الأمسية

رواد زينون


أحيت المغنية وعازفة الغيتار "نور خوري" وعازفة البيانو "روى مالك"، أمسية موسيقية غنائية، اليوم، بعنوان " موسيقا لايف - live music"، في نوى غالري بدمشق القديمة.
حيث تضمنت الأمسية العديد من الأغاني المتنوعة في الأنماط واللغات ما بين عربية وفرنسية وانكليزية، وسط حضور من متذوقي الفن والموسيقا.
وفي لقاء خاص لـ هنا سوريا قال "نوار اسمندر" منظم الأمسية: "نحن نعمل بشكل دائم على استهداف شريحة الشباب في الأمسيات التي ننظمها، وقدمنا هذا المكان ليكون منبراً للشباب حتى يستطيعوا أن يقدموا مواهبهم لإيصال رسالتهم".
وأضاف اسمندر: "الغالري هنا يعمل تحت شعار "بيت للروح ولوحة للذاكرة" حيث يندمج فيه جميع أنواع الفنون من موسيقا ومعارض فن تشكيلي ونحت وغيرها من أنواع الفنون ولدينا نشاطات بشكل أسبوعي".
بدورها أشارت المغنية "نور خوري" إلى الأنواع الموسيقية المختلفة التي قُدمت في هذه الأمسية، بين الكلاسيكي الهادئ الحماسي، مؤكدة أن الهدف من الأمسية هو إيصال رسالة للجميع أن الشباب السوري يمتلك الكثير من الطاقات.
من جهتها تحدثت عازفة البيانو "روى مالك" عن تاريخ سورية العريق في الفن وأنها كانت عاصمة الثقافة العربية عام 2008، مبينة أن هذه الأمسية هي دليل على استمرار رسالة الثقافة و الفن في سورية رغم الظروف التي تمر بها البلاد.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.