خلال الافتتاح
خلال الافتتاح

تحت عنوان "دور المحامين العرب في مكافحة الإرهاب والتطرف والعنف" انطلقت أمس أعمال الدورة الأولى للمكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب للعام 2014 وتستمر ليومين في فندق داماروز بدمشق.

وفي كلمة الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي هلال الهلال قال خلال الافتتاح إن الشعب السوري كان دائما يقف مع أشقائه العرب في كل محنهم وأزماتهم ويضحي من أجل حريتهم وخلاصهم وفتح أبوابه لهم ولم يهن كرامتهم ولم يبن لهم مخيمات وكان دائما ضد محاولات جر المنطقة إلى الأحلاف منذ الخمسينيات فكان سدا منيعا أمام محاولات الهيمنة على مصيرها ومستقبلها واليوم يتابع الرسالة نفسها في مواجهة أعداء العروبة ومشاريعهم والتي هي امتداد للمشاريع التي سقطت سابقا بفضل صمود الأمة العربي.

كما قال إن الشعب السوري كان دائما يقف مع أشقائه العرب في كل أزماتهم ويضحي من أجل حريتهم وخلاصهم وفتح أبوابه لهم ولم يهن كرامتهم ولم يبن لهم مخيمات وكان دائما ضد محاولات جر المنطقة إلى الأحلاف منذ الخمسينيات فكان سدا منيعا أمام محاولات الهيمنة على مصيرها ومستقبلها واليوم يتابع الرسالة نفسها في مواجهة أعداء العروبة ومشاريعهم والتي هي امتداد للمشاريع التي سقطت سابقا بفضل صمود الأمة العربية.

ورأى الهلال أن اختيار المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب لعقد دورته الأولى في دمشق خير دليل على أن سورية ليست وحدها في مواجهة هذه الحرب التي تشن ضدها مشيرا إلى أن الجيش العربي السوري يواجه باسم العرب والمشروع القومي العربي المستقل أشرس حرب إرهابية عرفها تاريخ العالم المعاصر منذ أكثر من ثلاثة أعوام وبمشاركة أكثر من ثمانين دولة عربية وأجنبية وأن الشعب السوري واجهها بتعزيز قيم التسامح والمحبة والمصالحات الوطنية لتشجيع كل من غرر به للعودة إلى أحضان الوطن وشعبه.

وبين أن سورية صمدت في وجه هذه المؤامرة بفضل وحدتها الوطنية وتماسك جيشها وعقيدته القتالية وتضحياته الكبيرة وقيادته الحكيمة فضلا عن كونها دولة مؤسسات لافتا في هذا الصدد إلى الاستعدادات لإجراء الاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية بوجود عدة مرشحين مؤكدا أن الشعب السوري سيقول كلمته ولن يستطيع أحد في العالم فرض إرادته وشروطه عليه.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.