ألكسندر لوكاشيفيتش المتحدث الرسمي بإسو الخارجية الروسية
ألكسندر لوكاشيفيتش المتحدث الرسمي بإسو الخارجية الروسية

أكد ألكسندر لوكاشيفيتش المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية أن "روسيا تعتبر أن الانتخابات الرئاسية في سورية فرصة لحماية بنيان الدولة السورية ولمتابعة جهودها في مسألة التسوية السلمية للأزمة".

ولفت لوكاشيفيتش في مؤتمر صحفي له اليوم، إلى ضرورة توفير "الديمقراطية والشفافية في عمليات التصويت للانتخابات رغم التعقيدات في الوضع القائم" معرباً في ذات الوقت عن "ارتياح موسكو لسير عملية التخلص من الأسلحة الكيميائية السورية".

وأعتبر لوكاشيفيتش "أن تصريحات الساسة الغربيين بخصوص سورية مفهومة بما فيه الكفاية ولكنهم لا يعربون سوى عن رأيهم بما يجب أن يجري" لافتا إلى "أن هناك مهمات جدية جداً مطروحة حاليا لحل الأزمة السورية ".

وعن منع بعض الدول الأوربية السوريين من الإنتخاب في سفاراتهم، قال لوكاشيفيتش:" لا يمكن لأحد أن يمنع شعبا من إجراء انتخابات في بلده علما بأن هذه الانتخابات تجري في سورية للمرة الأولى على أسس التعددية وهي موءهلة لتحديد مستقبل تطور البلاد خلال الحقبة القادمة".

من جهة أخرى أشاد المسؤول، بأهمية المصالحات الوطنية كما جرى في حمص القديمة وفي ضواحي حلب.

وأشار لوكاشيفيتش إلى أن النواب الروس يمكن أن يشاركوا في مواكبة الانتخابات الرئاسية في سورية وقال "لا أستبعد حضور ممثلي مجلسنا التشريعي لهذه الانتخابات".

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.