طاقم منظمة أطباء بلا حدود
طاقم منظمة أطباء بلا حدود

أكدت منظمة أطباء بلا حدود، أنه تم إطلاق سراح خمسة من زملائها كانوا محتجزين على يد جماعة مسلحة في سورية، منذ 2 كانون الثاني الماضي.

 وتدين المنظمة بأشد التعابير عملية الاختطاف هذه التي أجبرت المنظمة على إغلاق بشكل دائم مستشفى ومركزين صحيين في منطقة جبل الأكراد في شمال غرب سورية.

في يوم 2 يناير/كانون الثاني 2014، تم خطف خمسة زملاء من منظمة أطباء بلا حدود من قبل مجموعة مسلحة في شمال سورية، وأطلق سراح ثلاثة منهم يوم 4 نيسان، وعاد الإثنان الآخران يوم 14 أيار وهما الآن في طريقهم للعودة إلى عائلاتهم وأصدقائهم.

وتقول "جوان ليو"، الرئيسة الدولية لمنظمة أطباء بلا حدود: "نشعر بارتياح كبير لعودة زملائنا الآمنة ولكننا في الوقت نفسه نشعر بغضب شديد إزاء هذا العمل المروع الذي يقطع المساعدات الملحة عن سكان هم بأمس الحاجة".

وأضافت المسؤولة،:"وقد حرم الآن نحو 150,000 فرد من منطقة جبل الأكراد من الرعاية الطبية التي تقدمها المنظمة، على الرغم من عيشهم في منطقة حرب".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.