الجيش السوري
الجيش السوري

اشتبك الجيش السوري مع مجموعات مسلحة في الليرمون والعامرية والراشدين وقضى على أعداد منهم وأصاب آخرين واستهدف تجمعاتهم على اتجاه الشيخ عامر ومحيط السجن المركزي وفي بستان القصر وحلب القديمة وبني زيد وبستان الباشا وحقق إصابات مباشرة بين صفوفهم.

وفي ريف حلب أوقع الجيش السوري قتلى ومصابين في صفوف المسلحين في مارع وتل رفعت وكفر داعل ودير حافر والأتارب وخان العسل ودمر عددا من آلياتهم بما فيها من أسلحة وذخيرة.

وفي ريف إدلب أفاد مصدر عسكري أن وحدات من الجيش السوري دمرت تجمعا للمسلحين بما فيه من آليات وأسلحة وذخيرة وأوقعت أعدادا منهم قتلى ومصابين في سرمدا بريف المدينة  ، فيما قضت على عدد من المسلحين وأصابت آخرين خلال استهداف تجمعاتهم في بلدات كفروما ونحليا وطعوم بريف إدلب.

وبالنسبة إلى ريف حماة استهدف الجيش السوري معاقل الجبهة الإسلامية في بلدات اللطامنة وكفرزيتا بحماة وأوقعت إصابات في صفوفهم.

وفي ريف حمص أحبطت وحدة من الجيش السوري محاولة مجموعة مسلحة التسلل إلى قرية مهين وأوقعت أفرادها بين قتيل ومصاب.

وذكر المصدر أن وحدة من الجيش السوري استهدفت تجمعات المسلحين في محيط مدرسة اليرموك وبالقرب من مبنى البريد والمستوصف والنادي الرياضي بدرعا البلد واوقعت أعدادا منهم قتلى ومصابين.

كما أحبطت وحدات من الجيش السوري في ريف درعا محاولة مسلحين التسلل إلى إحدى النقاط العسكرية في محيط بلدة نوى ودمرت سيارة محملة بعشرة مسلحين بحوزتهم مدفع عيار 23 مم عند المسرة بمحيط البلدة ما أدى الى مقتل وإصابة عدد منهم.

وذكر مصدر عسكري أن وحدة من الجيش السوري دمرت عربة مصفحة للمسلحين بمن فيها كانت تتحرك بين السبيل وعدوان في ريف درعا الغربي في حين أوقعت وحدة من الجيش مسلحين قتلى ومصابين خلال استهداف تجمعاتهم في بلدات الجيزة وبصرى الشام ومعربة .

أما في دير الزور استمرت المعارك بين تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" وبين جبهة النصرة والكتائب الإسلامية الموالية التي أسفرت عن خسائر بشرية كبيرة من الجانبين.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.