الجيش العربي السوري
الجيش العربي السوري

تمكن الجيش السوري أمس، من القضاء على جماعة تنتمي لجبهة النصرة بمن فيها متزعمها أردني الملقب بـ أبو الزبير، كما تم تدمير أسلحتهم وذخيرتهم في محيط المليحة بريف دمشق.

ترافق ذلك مع تدمير مخبئ لمجموعة، مما يسمى الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام في وادي عين ترما نجم عنها مقتل عدد من أفرادها منهم عبد الوهاب الحميد وزياد الرجال.

وفي مزارع النشابية بعمق الغوطة الشرقية، لاحقت وحدات من الجيش أفراد مجموعات مسلحة وأوقعت عدداً من أفرادها قتلى منهم سليم الحوامدة وسليمان الغوراني، في حين تم القضاء على عناصر مقاتلة مع متزعمها عند دوار الثانوية في حرستا، كما قُتلت عناصر أخرى على الطريق الواصل بين عربين وحرستا ومن القتلى محمد قويدر.

وفي جوبر كثفت وحدات من الجيش عملياتها على أكثر من محور، في المقابل تم تدمير أسلحة رشاشة وذخيرة متنوعة في مزارع عالية بمنطقة دوما حيث قتل اثنان من المليشيات وإصيب آخرين من القتلى أحمد محجوب ومحمد محي الدين الشاذلي.

وفي موازاة ذلك لاحقت وحدة من الجيش مجموعة جهادية، في وادي الزمراني في جرود قارة على الحدود السورية اللبنانية وأوقعت أفرادها بين قتيل ومصاب وبالتزامن تم تدمير رشاشات ثقيلة وإيقاع 12 أخرين قتلى في عدة للجيش في خان الشيح ومزارعها.

من جهة أخرى سلم 34 مطلوباً من ريف دمشق أنفسهم إلى الجهات المختصة من أجل تسوية أوضاعهم.  

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.