تواضروس الثاني بابا الأقباط المصريين
تواضروس الثاني بابا الأقباط المصريين

حذرت الكنيسة القبطية في مصر، الاكليرس الكنسي التابع لها، من توجيه الناخبين أو عقد ندوات ومؤتمرات لدعم أحد المرشحين بالكنائس، مؤكدة أن الكنيسة المصرية تتخذ الحياد من انتخابات الرئاسة المقرر إقامتها يومي 26 و27 أيار الحالي.

وقال بيان صادر عن وكيل بطريركية الأقباط القمص مرقص رويس: "البطريركية أبلغت جميع الآباء الكهنة بعدم توجيه الناخبين، واقتصار دور الكنيسة على التوعية والتشجيع على المشاركة فقط، وعدم استقبال أي من المرشحين أو من ينوب عنهم في أي كنيسة لأي سبب، أو إعطاء بيانات الناخبين لأي شخص، واقتصار اللقاءات الرسمية على الكاتدرائية، على أن تستقبل المرشحين بلا تمييز".

واعتبر أباء الكنيسة القبطية، أنه من الخطأ الشديد أن تؤيد الكنيسة أحد المرشحين، لأن في ذلك خلط للدين بالسياسة ، وموقف الكنيسة الأخير يتسم بالنضج، والمسألة محسومة.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.