الأنروا
الأنروا

قام المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الادنى الاونروا "بيير كراهينبول"، بجولة في المراكز التابعة للاونروا بمخيم جرمانا بريف دمشق، للاطلاع على أوضاع الأسر في مراكز الإقامة والتعرف على الصعوبات التي يعانون منها وآلية التدخل المناسبة لمساعدتهم.
وقال المفوض العام إننا "سنستمر بمحاولة الحصول على أكبر قدر ممكن من المساعدات وحث الدول المانحة لتقديم المساعدات المالية للوكالة لتمكنها من القيام بواجباتها"، مشيراً إلى أهمية العمل على برامج وأنشطة جديدة للأسر المهجرة من منازلها ومناطقها مع استمرار الخدمات التقليدية المقدمة من تعليم وبرامج صحية.
من جهتها لفتت مديرة مراكز الإقامة المؤقتة في الاونروا "دينا حلس" إلى أن المراكز تستقبل الأسر الفلسطينية والسورية المهجرة وتقدم لها الرعاية المناسبة كما يوفر المستوصف التابع للمفوضية خدماته الطبية للفلسطينيين المقيمين في المراكز وخارجها.
كما عرض المقيمون في مراكز الإقامة الصعوبات التي تواجههم في حياتهم اليومية مطالبين بإلحاقهم بدورات تدريبية مهنية تساعدهم على القيام بأعمال خاصة بهم تمكنهم من تأمين سبل معيشتهم.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.