من الاحتفالية
من الاحتفالية

رواد زينون
احتفالية "اللغة حياة" في معهد تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها يفتتحه الدكتور هزوان الوز وزير التربية، متضمنا إطلاق موقع إلكتروني خاص بالمعهد على الإنترنت.
والموقع الجديد يهدف للتعريف بالمعهد لأكبر شريحة من المعنيين باكتساب المهارات اللغوية الخاصة باللغة العربية (محادثة وكتابة)، وإطلاق الدروس التعليمية للناطقين بغير العربية على الفضائية التربوية، والتعريف بالخطوات التي قطعتها إدارة المعهد فيما يتعلق بتعديل المناهج الدراسية في المعهد، إضافة إلى إطلاق النظام الداخلي للمعهد الذي تم إنجازه بالتعاون مع الجهات المعنية.
وخلال الافتتاح وزير التربية أكد أهمية هذه الفعالية ك تتويج للجهود التي بذلتها إدارة المعهد خلال الفترة الماضية، لاسيما في هذه المرحلة التاريخية من عمر سورية التي تقاوم مجمل أشكال الاستلاب المحمومة بتدمير إرثها الحضاري وخاصة اللغة التي تمثل مكوناً مركزياً وحاملاً لهويتها الوطنية والقومية والثقافية.
توازيا مع هذه الاحتفالية ترأس وزير التربية الاجتماع الثاني لمجلس إدارة المعهد حيث ناقش مع أعضاء مجلس الإدارة ما تم إنجازه في المرحلة الفاصلة ما بين الاجتماع الأول والحالي، ووجه وزير التربية بضرورة استكمال الأجهزة اللازمة لتطوير العمل لا سيما المخابر اللغوية التعليمية، وغرفة هندسية لإعداد الدروس التعليمية داخل المعهد، معرباً عن شكره أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية لدورهم في متابعة الدروس التعليمية للفضائية التربوية، وتطوير عملها في هذا المجال.
 وأبدى ممثلو الوزارات المعنية تقديرهم للجهود التي بذلتها إدارة المعهد في تطوير الأداء بتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، وقدم عدد منهم مجموعة من المقترحات لتثمير عمل المعهد وتطويره لاسيما تجسير العلاقة بين المغتربين العرب غير الناطقين بالعربية ولغتهم الأم التي تمثل بالنسبة إليهم جذراً في وعيهم الإنساني والحضاري تجاه مشكلات أمتهم العربية وقضاياها المصيرية.
 كما أوضح الوز أهمية تعزيز جسور التواصل بينهم وبين وطنهم الأم سورية على نحو خاص التي تمثل مركزاً مهماً في الرسالة الحضارية والإنسانية للأمة العربية، مبدياً استعداد الوزارة لتقديم مجمل التسهيلات والإمكانات التي تحقق ذلك.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.