خلال اللقاء
خلال اللقاء

صرح رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني أن إيران تدعم إجراء الانتخابات الرئاسية في سورية وأكد أن إجراء هذه الانتخابات حق للمواطنين السوريين ويصب في مصلحة الشعب السوري وإعادة الأمن والاستقرار إلى سوريا ويجسد إرادة هذا الشعب في اختيار رئيسه بشكل حر وديمقراطي.

ونوه لاريجاني خلال لقائه الدكتور عدنان محمود سفير سورية لدى إيران بدعوة مجلس الشعب في سورية لممثلي البرلمانات من دول العالم لمواكبة الانتخابات الرئاسية في أجواء تسودها الشفافية والنزاهة والديمقراطية.

وجدد لاريجاني استمرار دعم بلاده لسوريا في مواجهة الحرب الإرهابية ضدها وأيضا في حربها ضد المجموعات المسلحة التي ترتكب أبشع الجرائم بحق الشعب السوري مشددا على أن الدول الداعمة للإرهاب في سوريا تتحمل مسؤولية سفك دماء السوريين والمأساة الإنسانية التي يعاني منها الشعب السوري.

وجدد لاريجاني استمرار دعم بلاده لسوريا في مواجهة الحرب الإرهابية ضدها وأيضا في حربها ضد المجوعات المسلحة التي ترتكب أبشع الجرائم بحق الشعب السوري مشددا على أن الدول الداعمة للإرهاب في سوريا تتحمل مسؤولية سفك دماء السوريين والمأساة الإنسانية التي يعاني منها الشعب السوري.

من جانبه أعرب السفير محمود خلال اللقاء عن تقديره لمواقف إيران الداعمة لسوريا في مواجهة الحرب الإرهابية السافرة التي تتعرض لها وتعزيز مقومات صمود الشعب السوري سياسيا واقتصاديا.

وعرض محمود الإجراءات التي اتخذتها الحكومة السورية لتوفير الأجواء المناسبة لمشاركة المواطنين السوريين في العملية الانتخابية بشكل حر وشفاف داخل البلاد وخارجها.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.