الاتحاد العام لنقابة العمال
الاتحاد العام لنقابة العمال

شدد الاتحاد العام لنقابة العمال في بيان له أن تحقيق الاستحقاق الدستوري يحمل رسائل متعددة إلى المتآمرين على سورية من دعاة الحرية والديمقراطية المزيفة وإلى الذين ساهموا في سفك دماء السوريين وسيوجه هذا الاستحقاق الوطني رسائل إلى الصهيونية العالمية وأمريكا والرجعيين العرب والعثمانيين الجدد الداعمين للإرهاب بأن الشعب السوري لم ولن يقبل أي إملاءات تفرض عليه مهما كان نوعها ولونها ومصدرها.

كما أكد الاتحاد أن الاستحقاق الدستوري لانتخابات رئاسة الجمهورية في الثالث من حزيران القادم سيكون محطة نوعية بحياة السوريين لأنه يجسد عظمة سورية وشعبها المتجدد الذي لم يركع يوما ولم يستكن لغاز أومعتد.

ودعا البيان العمال إلى ممارسة حقهم الدستوري وواجبهم الوطني في اختيار من كرس القيم والمثل والمبادىء ورسخ وقاد نهج وطني تحرري مقاوم مستنداً إلى قواعد السيادة الوطنية ووحدة وسلامة الأراضي العربية السورية ووحدة الشعب السوري ورفض كل أشكال التدخل الخارجي ومحاربة الإرهاب بكل أشكاله.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.