الشيخ أحمد الطيب
الشيخ أحمد الطيب

توعدت "جماعة أنصار بيت المقدس" الجهادية، لشيخ الأزهر الإمام الأكبر د. أحمد الطيب، ونائب رئيس الدعوة السلفية الشيخ ياسر برهامي، منذرة بقرب حسابهم.

وقال حساب منسوب رسمياً لـ"أنصار بيت المقدس"، على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" قولها الإثنين: "إلى أحمد الطيب وياسر برهامي يا أشباه الرجال، كفوا ألسنتكم عن المجاهدين فلكم دينكم ولنا ديننا، الله خالقنا ونبينا محمداً، وقد اقترب حسابكم".

يذكر أن للشيخ د. أحمد الطيب مواقف واضحة فيما يتعلق بحركة الأخوان المسلمين والحركات الجهادية في مصر والشرق الأوسط، معتبر أن الإسلام بريء منهم.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.