الدخان في بكين
الدخان في بكين

فريق علمي هولندي يسعى إلى ابتكار تكنولوجيا جديدة تعمل على تحويل الضباب الدخاني الموجود في الهواء الجوي إلى ألماس.
هذه العملية تتم عن طريق آلة عملاقة موجودة حاليا على شكل نموذج مصغر ستعمل كمكنسة كهربائية ضخمة وسيتم اختبارها في السنة المقبلة في بكين عاصمة الصين التي تعاني من ارتفاع نسبة تلوث هوائها.
ومن المقرر وضع هذه الآلة العملاقة في متنزه المدينة لسحب الضباب الدخاني عبر برج فيه مرشحات أيونية تمنع مرور الدقائق العالقة في الهواء خلالها، في حين سيخرج الهواء النقي من الفتحات الجانبية للبرج.
رئيس الفريق العلمي الهولندي المصمم دان روزيتغارد أوضح الأمر بأن الوشائع النحاسية المخفية تحت الأرض ستولّد حقلا كهرمغناطيسيا لجذب دقائق الضباب الدخاني.
 وأضاف أن الإيجابية التكنولوجية لهذه الآلة هي بعدم خطورتها وفي أنها تستخدم في المستشفيات وهي ذات فعالية عالية حيث للحصول على 30 ألف متر مكعب من الهواء النقي تحتاج إلى 30 واط فقط معتبرا أن هذا الاختراع سيسمح بتنقية الهواء ووصول ضوء الشمس الى الأرض.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.