خلال اللقاء
خلال اللقاء

تقوم وزارة الداخلية بتقديم الخدمات للمساجين وفق الأنظمة والقوانين وتعمل على رعايتهم وتأهيلهم حتى يعودوا صالحين إلى المجتمع بعد انتهاء محكوميتهم، هذا ما أكده اللواء محمد الشعار وزير الداخلية خلال اجتماعه اليوم مع أعضاء جمعية رعاية المساجين وأسرهم، مشيراً أن السجن مؤسسة إصلاحية تأهيلية يتساوى فيها جميع المساجين وان الوزارة تقوم بتطبيق العدالة داخل السجون ولا تسمح باستثمار بعض الحاجات داخلها تحت أي عنوان كان.
وأن دور الجمعية كما أوضح الشعار يجب أن يكون مكملا لعمل وزارة الداخلية في تقديم المساعدة للسجناء وإصلاحهم ليخرجوا مواطنين صالحين إلى المجتمع، لذلك يجب تمتين علاقات التعاون بين وزارة الداخلية متمثلة بإدارة السجون وجمعية رعاية المساجين لتذليل العقبات التي تعترض سير العمل وتحديد الأسس والضوابط الناظمة لعمل الجمعية داخل السجون.
علماً أن جمعية رعاية المساجين وأسرهم تأسست في عام 1961 ومهمتها تأمين احتياجات المساجين ومساعدتهم وإعانة الأسر الفقيرة للمساجين ورعايتهم اقتصاديا واجتماعيا وتقديم الخدمات القانونية ومتابعة قضايا السجناء أمام المحاكم المختصة.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.