صورة للمباراة
صورة للمباراة

برصيد 86 نقطة وفارق نقطتين أمام مطارده المباشر ليفربول، فاز مانشيستر سيتي بلقب الدوري 2الإنكليزي.

وفي نهاية دراماتيكية، قطف سيتي وردة البريمييرليغ في ليلة بكى فيها ليفربول، في حلم غاب عنه 24 عاما، ولكن تبددت كل أحلامه وأمنياته في الخطوات الأخيرة قبل إنهاء المسابقة في خطواتها الأخيرة، ليتقدم قطار السيتيزين بهدوء وثبات نحو اللقب ومنصة التتويج.

سجل الفرنسي سمير نصري (39) والبلجيكي فنسان كومباني (49) الهدفين، وكان مانشستر سيتي بحاجة إلى التعادل فقط لضمان اللقب كونه يتفوّق على ليفربول بفارق الأهداف (+14)، بَيد أنه حقق الأهم لتفادي أيّ مفاجأة من جاره الشمالي وخرج فائزاً وضامناً للقب الرابع بعد أعوام 1937 و1968 و2012 .

وهو أول لقب للمدرّب مانويل بيليغريني في بطولات القارة العجوز في 10 أعوام وتحديداً منذ استلامه مهام فياريال الاسباني (2004-2009) حيث أشرف بعدها على ريال مدريد (2009-2010) وملقة (2010-2013). وهو اللقب الثاني لبيليغريني في موسمه الأول مع مانشستر سيتي خلفاً للايطالي روبرتو مانشيني حيث قاده إلى كأس الرابطة الشهر الماضي على حساب سندرلاند (3-1).

 واستعاد مانشستر سيتي اللقب من جاره يونايتد الذي خرج خالي الوفاض من جميع المسابقات هذا الموسم حتى إنّه فشل في حجز بطاقته إلى الدوري الأوروبي بسقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه ساوثمبتون 1-1.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.