ارشيف
ارشيف

فصل جديد في الحرب المستعرة بين تنظيمي النصرة و داعش دشّنته الأخيرة أمس، بعد قتلها اثنين من مشرعي النصرة.

واتهمت ما يسمى "تنسيقية الثورة في سلقين" جماعات مسلحة بالتقاعس في قتال داعش في دير الزور وغيرها من المناطق، ومن هذه الجماعات المتهمة "جيش القعقاع، جيش أهل السنة والجماعة، جيش القادسية، كتائب المجلس العسكري، كتائب أحفاد محمد،  كتائب عبد الله بن الزبير، وغيرها".
وأفادت مصادر إعلامية، مقتل مشرعان في النصرة، وهما قاسم السعران (أبو الغيث) أحد قضاة "الهيئة الشرعية لجبهة النصرة"، إضافة إلى مقتل المدعو عايش خلف الحسن الملقب بـ "أبو دجانة" على ايدي تنظيم "داعش" أيضاً في دير الزور.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.