مدخل مخيم اليموك
مدخل مخيم اليموك

أعلن الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني والمسؤول عن المفاوضات حول المصالحة في المخيم (خالد عبد المجيد) أن قضية مخيم اليرموك باتت بعهدة الدولة السورية، بعد رفض مجموعات مسلحة مساعي الجهات الفلسطينية لإنهاء أزمة المخيم.
وقال عبد المجيد في تصريح له اليوم إن "المفاوضات حالياً مجمدة ووفد منظمة التحرير الفلسطينية الذي زار دمشق الأسبوع الماضي طلب من المسؤولين السوريين بأن تتحمل الدولة مسؤولية متابعة القضية"، بعد أن رفضت «جبهة النصرة» ومجموعات متشددة غيرها المساعي التي تبذلها الفصائل الفلسطينية منذ أشهر لتنفيذ المبادرة السياسية لحل أزمة اليرموك.
كما أشار عبد المجيد، أن هناك الاتصالات التي تجري من الحكومة بشأن اليرموك هي في إطار الاتصالات التي تجريها بشأن المناطق المجاورة له، مثل مدينة الحجر الأسود بريف دمشق والقسم الجنوبي من حي التضامن لحل الأزمة في تلك المناطق عبر مصالحات وطنية.
يذكر أن هناك اتصالات بين عبد المجيد ورئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" خالد مشعل لبحث الأوضاع المخيمات الفلسطينية وخاصة الوضع في مخيم اليرموك.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.