وزارة الصناعة
وزارة الصناعة

عبد الناصر لوباني

 

أقامت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي بالتعاون مع البرنامج الوطني لدعم البنية التحتية للجودة، اليوم، ورشة العمل حول أساسيات الممارسات الجيدة لإعداد التشريعات الفنية ومبادىء تحليل آثارها التنظيمية وأهمية هذه التشريعات والحاجة لها في ظل الظروف التي تمر بها سورية وانعكاساتها على القطاعات الاقتصادية الوطنية.
حيث أشار وزير الزراعة المهندس "أحمد القادري" في الورشة إلى أهمية مناقشة أسس إعداد التشريعات والقرارات الفنية التي تسهم في فتح أسواق خارجية للمنتجات الزراعية السورية مطابقة هذه التشريعات مع المعايير الدولية، لافتاً إلى أن الوزارة تعمل على تطوير التشريعات وتحسين جودة المنتج الزراعي السوري وتخفيض تكاليف الإنتاج وتصدر الفائض ببعض المنتجات التي حققت الوزارة فائضاً فيها وتأمين البنية التحتية لها.
من جانبه، أوضح وزير الصناعة "كمال الدين طعمة" أن الورشة تقام في إطار التكامل بين الوزارتين لتحقيق قيمة مضافة للمنتج الزراعي وخاصة أن عنوان الورشة يعمل على إعداد تشريعات فنية تحقق للمنتجات السورية المواصفة العالمية، ومحاولة تأمين السلعة بسعر مناسب بالنسبة للمواطن قادر على التنافس بجودة تتوافق مع المعايير العالمية.
وقال المستشار في البرنامج الوطني لدعم البنية التحتية للجودة الدكتور المهندس "عبد اللطيف بارودي" إن وضع المنتجات الآمنة في الأسواق يعتبر تحدياً كبيراً للدولة في سعيها لضمان سلامة الإنسان والبيئة.
الجدير ذكره، أن الوزارة تقوم بمثل هذه الورش لمعالجة المخاطر على المستوى الوطني والدولي.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.