اردوغان خلال اجتماع مجلس الدولة التركي
اردوغان خلال اجتماع مجلس الدولة التركي

اتهم  رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان نقيب المحامين الأتراك اليوم، بـ الوقاحة وبـ نشر الأكاذيب لمجرد انتقاده أداء حكومته وحديثه لوقت أطول مما ينبغي قبل أن يخرج مسرعاً من قاعة الإجتماع بمجلس الدولة التركي في العاصمة أنقرة.

وبعد أن شكك متين فيزي أوغلو نقيب المحامين، بأداء الحكومة التركية بعد زلزال ضرب محافظة فان الجنوبية الشرقية في عام 2011، قاطع أردوغان بعصيبة خطاب فيزي أوغلو قائلا.. "إن خطابه سياسي وحافل بالأباطيل" على حد زعمه .

وقال أردوغان صائحا وهو يلوح في وجه فيزي أوغلو.. "أنت تتحدث بالأباطيل .. كيف يمكن أن يكون هناك وقاحة بهذا الشكل" بينما كان فيزي أوغلو يقف على المنصة رافضا التوقف عن الكلام وهو يقول "لا تغضب يا رئيس الوزراء.. كلامي جميل وذو معنى" وفق ما بثته شبكة سي إن إن تورك التركية.

وهنا تساءل أردوغان.. "ما الجميل في كلامك.. كل كلامك خاطئ وسياسي" واصفاً الكلام الذي ينتقد حكومته بـ "قلة الأدب" فرد فيزي أوغلو.. "لست أنا من يقلل الأدب.. فما الخطأ الذي ارتكبته.. إن حديثي بناء جداً وأملك الحق القانوني فيه وجميع كلامي دستوري".

وليست المرة الأولى التي يتهم فيها أردوغان خصومه السياسيين بسرد ما يسميه الأباطيل والأكاذيب حين يتعلق الأمر بمعارضة سياساته الداخلية والخارجية .

إلى ذالك ، كشفت مصادر تركية اليوم عن تعاون اعلامي بين قطر و أردوغان،  لزعزعة استقرار الإمارات والسعودية، وذالك عبر مجموعة من الصحفيين الأتراك  يعملون في الخليج.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.