طائرة روسية
طائرة روسية

اعترضت السلطات الأوكرانية، اليوم، طائرة روسية كان على متنها برلمان من مجلس الدوما الروسي ووزير الثقافة الروسي فلاديمير ميدينسكي بصطحبة دميتري روغوزين نائب رئيس الوزراء الروسي الذي كان في زيارة الى تيراسبول في ترانسنيستريا (بريدنيستروفيه) من عبور أجوائها إلى موسكو.
وفي تصريح لرئيس لجنة الدوما لشؤون رابطة الدول المستقلة والتكامل الأوراسي ليونيد سلوتسكي: "غادرنا تيراسبول على متن الطائرة التي جئنا بها مع دميتيري روغوزين، ولكن على الحدود الأوكرانية غيروا وجهتنا وأجبرونا على الهبوط في كيشينيوف (عاصمة مالدوفا) دون تقديم أية توضيحات أو تبريرات رسمية"، مشيراً أنه حسب التخمينات يكمن السبب في وجود سياسيين روس معروفين على متن الطائرة.
من جانبه، أكد نائب رئيس الوزراء أنه تمكن من العودة إلى العاصمة رغم إجبار الطائرة التي كان يجب أن يستقلها على تغيير وجهتها من قبل مقاتلات أوكرانية.
هذا و كتب روغوزين أيضا على صفحته في موقع تويتر: "أنا صرت في موسكو والطغمة (في كييف) لم تفز بشيء"، مرفقاً هذه العبارة بصورته على خلفية مطار "دوموديدوفو" في موسكو.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.