الوزير سعد النايف
الوزير سعد النايف

~~أوضح وزير الصحة الدكتور سعد النايف أن الوزارة تعمل بشكل مستمر على تأمين المستلزمات والتجهيزات الطبية والدوائية عبر التواصل مع المنظمات الدولية والدول الصديقة لتخفيف نتائج الحصار الاقتصادي المفروض على سورية والذي أدى إلى نقص في بعض الأصناف الدوائية وتأخر صيانة بعض التجهيزات الطبية.
وبين النايف خلال اجتماع مجلس إدارة مركز الباسل لأمراض وجراحة القلب اليوم أن الظروف التي أفرزتها ثلاث سنوات من الحرب على سورية والحصار الاقتصادي الذي استهدف السوريين فرضاً تأخير إنجاز مشروع بناء كتلة العمليات الجديدة في مركز الباسل لأمراض وجراحة القلب مشدداً على ضرورة متابعة الإجراءات القانونية بما يضمن مواصلة العمل في المشروع وتجاوز العقبات الحالية لتلبية الاحتياجات المتزايدة والضغط المضاعف على المركز.
وأكد النايف استمرار الوزارة في تقديم كل وسائل الدعم للمؤسسات الصحية لتواصل عملها في توفير الخدمات الطبية المجانية للمواطنين رغم التحديات والضغوطات الكبيرة التي تعترض القطاع الصحي.
كما شدد النايف ضرورة رفع نسبة الخدمات المجانية المقدمة في الهيئات الصحية المستقلة وبما يراعى إمكانيات المرضى والمراجعين ويخفف أعباء وآثار الأزمة لافتاً إلى تزويد المركز مؤخراً بجهاز طبقي محوري متعدد الشرائح بهدف تقديم أجهزة نوعية تلبي احتياجاته.
بدوره ذكر مدير المركز الدكتور ذياب الفاعوري أن المشفى يقدم خدماته بشكل مضاعف عبر استنفار كامل لكوادره الطبية والتمريضية والفنية مشيراً إلى ضرورة زيادة إيرادات المركز لدعم مستوى الخدمات المقدمة فيه وأهمية التعاون مع المؤسسات الصحية في ظل الظروف الحالية لتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية وسد النقص في بعض الأصناف.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.