شركة مصفاة بانياس
شركة مصفاة بانياس

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات أحادية جديدة على الشعب السوري تخالف قواعد القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة بالتوازي مع إعلانها زيادة الدعم المالي والعسكري للإرهابيين في سورية.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية إنها "حظرت على المواطنين والشركات الأميركية القيام بأي تعاملات مع شركتي مصفاة بانياس ومصفاة حمص ومصرف روسي وشخصيات سورية إضافة إلى تجميد أي أصول لها في المناطق الخاضعة للقانون الأميركي".

وتعد العقوبات الأمريكية الجديدة خطوة أخرى تلجأ إليها واشنطن في إطار التضييق على اقتصاد ومعيشة وحياة الشعب السوري والضغط على حكومته ومن أجل رفع الروح المعنوية للإرهابيين على الأرض وللواجهة السياسية والإعلامية التي عينتها لهم في الخارج.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.