وزير الدفاع اليمني اللواء الركن "محمد ناصر أحمد"
وزير الدفاع اليمني اللواء الركن "محمد ناصر أحمد"

نجا وزير الدفاع اليمني اللواء الركن "محمد ناصر أحمد" ومسؤولين آخرين، اليوم،  من كمين نصبه مسلحو تنظيم "القاعدة" جنوب البلاد، حيث يتابع الجيش حملة واسعة ضد التنظيم.
وصرح مصدر عسكري إلى أن المسلحين هاجموا موكب الوزير الذي كان يضم رئيس المخابرات اللواء علي حسن الأحمدي ورئيس الشرطة العسكرية اللواء عوض مجور العولقي، عند عودته من محافظة أبين إلى محافظة شبوة.
وأضاف أن المسلحين "فتحوا النار على الموكب بينما كان عائدا من منطقة المحفد في محافظة أبين الجنوبية، حيث تفقد المسؤولون سير العمليات"، مشيراً إلى أن اشتباكات قد دارت في موقع الحادث واستمرت 15 دقيقة، من دون إصابة أحد في الموكب الرسمي.
هذا وكان وزير الدفاع اليمني قد توعد في تصريحات نشرت، اليوم، بكسر شوكة عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي التي قال: "إن نهايتها محتمة".
الجدير ذكره أن الجيش اليمني أطلق في 29 نيسان الماضي حملة عسكرية برية ضد تنظيم القاعدة في محافظتي شبوة وأبين بهدف طرد مسلحي التنظيم من معاقلهم وتوسعت العمليات لتشمل أيضا محافظة البيضاء جنوب صنعاء.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.