وائل الحلقي: سورية تمضي نحو بلورة الحل السياسي
وائل الحلقي: سورية تمضي نحو بلورة الحل السياسي

أشار الدكتور وائل الحلقي رئيس مجلس الوزراء خلال لقائه وفدا من الفعاليات الشعبية من محافظة درعا إلى أن سورية تمضي نحو "بلورة الحل السياسي وإعادة الأمن والاستقرار لجميع أراضيها لممارسة الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ضمن سورية التعددية الديمقراطية المتجددة والموحدة أرضا وشعبا".

ولفت الحلقي إلى حرص الحكومة على لقاء مختلف مكونات الشعب السوري ومن كل المناطق والمحافظات والحوار والتلاقي معهم للتوصل إلى رؤية مشتركة تعزز عملية الحوار واللحمة الوطنية والاطلاع على همومهم المعيشية والخدمية وإمكانية معالجتها ضمن الإمكانيات المتاحة.

وشدد الحلقي على أن الحكومة تعمل بشكل مستمر على تأمين جميع المستلزمات الأساسية للمواطنين وإعادة تفعيل البنى الخدمية في المناطق الآمنة.

وأشار رئيس مجلس الوزراء في حديثه عن استقرار سعر صرف الليرة السورية إلى سياسة الترشيد والإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة ولاسيما ملاحقة المتلاعبين بسوق الصرف وإغلاق عدد من شركات الصرافة التي ثبت تورطها بأعمال غير قانونية حيث بدأت الليرة تعود تدريجيا الى سعرها الحقيقي إضافة إلى محاسبة الفاسدين والمحتكرين في كل مفاصل الدولة ومختلف القطاعات التجارية والاقتصادية العامة والخاصة.

وتناول اللقاء واقع المدارس والكادر التدريسي في بعض المناطق من محافظة درعا وزيادة المساعدات الإغاثية وآلية تأمين المواد الغذائية والطحين وتنظيم عملية توزيع المازوت والبنزين  وتصريف المحاصيل والمنتجات الزراعية وتسويقها لبقية المحافظات ولاسيما البطاطا والبندورة بالتنسيق مع مؤسسة الخزن والتسويق وتأمين مستلزمات الإنتاج الزراعي للموسم القادم حيث طلب رئيس مجلس الوزراء من مؤسسة الخزن والتسويق استلام المنتجات الزراعية من الحقول مباشرة وتوزيعها على منافذ البيع.

وأكد أعضاء الوفد  أن الحل السياسي هو المخرج الوحيد من الأزمة وعلى جميع السوريين الوقوف بجانب بعضهم من خلال التسامح والتسامي على الجراح لإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوع سورية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.