ارشيف
ارشيف

قرر الانفصاليون الموالون لروسيا الخميس إبقاء الاستفتاء حول الاستقلال في "دونيتسك" و"سلافيانسك" في موعده الأحد، وتجاهلوا دعوة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى تأجيله، بينما أعلنت كييف "مواصلة" عمليتها العسكرية في شرق أوكرانيا.
وعلى صعيد متصل، أعلن الكرملين الخميس أنه يقوم بتحليل الوضع بعد اعلان الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا على إبقاء الاستفتاء الذي طلب الرئيس بوتين إرجاءه، وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي: "هناك تطورات جديدة وينبغي تحليل الوضع".

من جهته، اعتبر الاتحاد الأوروبي أن إجراء مثل هذا الاستفتاء "سيزيد من تدهور الوضع" في البلاد، وقالت المتحدثة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل "مايا كوسيانسيتش": "نشدد بقوة على ضرورة عدم تنظيم الاستفتاء لأنه سيزيد من تدهور الوضع، ويمكن أن يؤدي إلى تصعيد جديد".

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.