البرلمان الروسي
البرلمان الروسي

رحب "إلياس أوماخانوف" نائب رئيس مجلس الإتحاد الروسي، برسالة رئيس مجلس الشعب "محمد جهاد اللحام"، بخصوص إرسال بعثة من البرلمانيين الروس إلى سورية لمواكبة العملية الانتخابية، معرباً عن استعداد أعضاء المجلس الروسي لحضور الانتخابات الرئاسية المزمع اجراوءها فى سورية فى الثالث من حزيران المقبل.
كما شدد "أوماخانوف" على أن اجراء الانتخابات الرئاسية في سورية هو"الحل الصحيح" للأزمة، مشدداً على أن الشعب السوري هو المخول الوحيد بتحديد مستقبل بلاده وانتخاب رئيس له، ومعرباً عن استعداد البرلمانيين الروس للمساهمة بحل القضايا العالقة في المنطقة والقيام بواجبهم فى بذل الجهود الموجهة نحو ايجاد تسوية لمسألة الشرق الأوسط وللوضع في سورية بشكل خاص.
هذا وكان الدكتور رياض حداد سفير سورية لدى روسيا، التقى نائب رئيس مجلس الإتحاد الروسي، أمس، للوقوف على جملة من القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وتسلم الثاني رسالة رئيس مجلس الشعب السوري.
وأوضح حداد في اللقاء، أنه بفضل سياسة المصالحة الوطنية يجرى إعادة الأوضاع في البلاد إلى طبيعتها، كما تجرى في أجزاء عديدة من سورية عمليات تسليم السلاح وعودة المواطنين إلى حياتهم الطبيعية، مؤكداً أن مستقبل سورية يحدده الشعب السوري.
يشار إلى أن رئيس مجلس الشعب محمد جهاد اللحام وجه يوم الاثنين الماضي رسائل دعوة إلى رؤساء مجالس الشعب والنواب والجمعيات الوطنية في عدد من الدول الصديقة لإيفاد مجموعة من أعضاء برلماناتها والمختصين في الشأن الانتخابي لمواكبة الانتخابات الرئاسية في سورية المزمع اجراؤها في الثالث من حزيران القادم.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.