وزير الموارد المائية بسام حنا
وزير الموارد المائية بسام حنا

الظروف المناخية التي سادت سورية مؤخرا وانحسار الأمطار أدت إلى  محدودية مصادر المياه وخاصة في دمشق هذا ما أشار إليه وزير الموارد المائية المهندس بسام حنا خلال اجتماعه بلجنة الإعداد لحملة إعلامية لترشيد استهلاك المياه مبينا أهمية التعريف بمشكلة نقص كميات المياه هذا العام وترشيد الاستهلاك.

واعتبر حنا أن ثقافة الترشيد باتت حاجة ملحة في ظروف الجفاف التي تعاني منها سورية، مضيفا أن دور الإعلام أساسي في التعريف بحجم المشكلة عبر مختلف وسائله وأدواته وأن الوزارة تعد خطة تعاون مع مختلف الجهات الحكومية والأهلية لترشيد استهلاك المياه والحفاظ على المخزون الجوفي والسطحي الاستراتيجي.

 كما أكد وزير الموارد المائية على ضرورة الاستفادة من الإمكانيات الفنية والمادية للمنظمات الدولية العاملة في سورية من خلال خلق أفكار جديدة مبدعة وأساليب حديثة مبتكرة لإيصال مفهوم الترشيد إلى مختلف شرائح المجتمع.

يذكر أن وزارة الموارد المائية شكلت مؤخراً لجنة لإعداد حملة إعلامية لترشيد استهلاك المياه مهمتها إقامة حملات إعلامية للتوعية بضرورة ترشيد استهلاك المياه ضمن ظروف الجفاف الحالية عبر وسائل الإعلام وندوات ولقاءات تقيمها الوزارة بالتعاون مع فعاليات رسمية وأهلية.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.