صاروخ اسكندر الروسي
صاروخ اسكندر الروسي

صرح الجنرال فيليب بريدلاف القائد الأعلى لقوات حلف شمال الأطلسي "الناتو"، أن الحلف يدرس نشر قواته بشكل دائم في شرق أوروبا بسبب زيادة التوتر بين روسيا وأوكرانيا.
وكان الحلف قد بدأ بتحركات للمعدات والأفراد في خطة انهاء وجوده شرق أوروبا بغضون نهاية 2014.
وفي رد للجنرال "يفغيني بوجينسكي" الرئيس السابق لدائرة المعاهدات الدولية في وزارة الدفاع الروسية على تصريحات قائد الحلف إن "روسيا دولة نووية، وإذا ما ازداد نشاط الناتو (في شرق أوروبا) فبإمكاننا نشر فوج من بطاريات صواريخ "اسكندر" في مقاطعة كالينينغراد الواقعة في أقصى غرب البلاد".
وأوضح بوجينسكي أن نوايا الناتو حول تعزيز تواجده في أوروبا الشرقية ما هي إلا جزء من الحرب الإعلامية التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية ضد روسيا على خلفية الأزمة الأوكرانية، وأن "لا خطر حقيقيا يهدد أمن روسيا".
هذا وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعلن أن روسيا لم تتخذ بعد قرارا بنشر صواريخ "اسكندر" في مقاطعة كالينينغراد في أقصى الغرب الروسي على الحدود مع أوروبا، مشيراً إلى أن روسيا تنظر إلى نشر صواريخ "اسكندر" في مقاطعة كالينينغراد، كرد على نشر الدرع الصاروخية الأمريكية في أوروبا ولا جديد في هذا الموضوع".
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.