ارشيف
ارشيف

لفتت وزارة الخارجية الروسية إلى أن عملية إتلاف الأسلحة الكيماوية السورية قد تبدأ في أقرب وقت، في ظل استحالة الوصول إلى إحدى المنشآت الكيماوية بسبب الظروف الأمنية الصعبة في البلاد.

و أشار مدير قسم شؤون الأمن ونزع السلاح في وزارة الخارجية الروسية ميخائيل أوليانوف، في مقابلة صحافية له، إلى أن مقر الأمم المتحدة استضاف الأسبوع الماضي مشاورات بمشاركة روسيا والولايات المتحدة كرست لسير عملية نزع الأسلحة الكيماوية، إلا أنه لم يوضح ما اذا كان أي طرف من الأطراف قد قدم الاقتراح الخاص ببدء عملية إتلاف الأسلحة دون انتظار إتمام نقل الترسانة الكيماوية خارج سورية.


وتنص الخطة التي وضعتها منظمة حظر الأسلحة الكيماوية على إتمام عملية إتلاف الترسانة السورية بحلول 30حزيران المقبل، ومن المقرر أن تجري عملية الإتلاف على متن سفينة الشحن الأمريكية "كيب راي" في عرض البحر الأبيض المتوسط.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.