سرقة النفط يدوياً
سرقة النفط يدوياً

شكلت وزارة النفط  لجنة بمشاركة وزارتي الخارجية والعدل، مهمتها الملاحقة القانونية للشركات والبنوك وشركات التأمين التي ستتعامل بصورة مباشرة أو غير مباشرة مع عمليات بيع وشراء النفط السوري المسروق لأن ذلك يرقى إلى درجة تمويل الإرهاب حسب اتفاقية الأمم المتحدة

وأوضح وزير النفط سليمان العباس أنه تم قتل العشرات من المسلحين الذين يسرقون النفط وتدمير آلياتهم في دير الزور والرقة وفي البادية التدمرية، إضافة لترفيق الحماية للصهاريج المحملة بالمشتقات من مستودعات حمص وبانياس باتجاه المحافظات، إضافة للتنسيق مع المعنيين بوزارة الداخلية لترفيق الصهاريج بناء على تكليف من رئاسة مجلس الوزراء من المستودعات وفق محاور يتم الاتفاق عليها.

ولفت الوزير العباس إلى أن ملاحقة الأشخاص الذين يقومون بسرقة النفط السوري تتم بإحالة الموقوفين بهذا الجرم إلى المحاكم المختصة، مشيراً إلى اتخاذ إجراءات أمنية وعسكرية لمنع سرقة النفط سواء من خلال توقيع عقود حراسة مع المجتمع المحلي، أو من خلال استهداف الآليات التي تقوم بسرقة النفط.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.