حمص
حمص

بلغت قيمة الأضرار المادية التي لحقت بالمؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في مدينة حمص وريفها 700 مليون ليرة نتيجة الأعمال التخريبية في المناطق التي أمكن الدخول إليها.

وأكد المدير العام للمؤسسة المهندس حسن محمود حميدان أن المؤسسة وضعت كامل طاقاتها الفنية والمالية المتوافرة لديها لإصلاح الشبكات المخربة وصيانة المصادر المائية واستبدال مجموعات التوليد والكابلات المسروقة و المخربة،

بالإضافة إلى سرقة الوقافات وعدادات المياه التي تقوم المؤسسة بتأمينها عن طريق مؤسسة معامل الدفاع و هي مدفوعة القيمة.

وأضاف حميدان إن المؤسسة عانت من توقف إصدار فواتير المياه لفترة طويلة من الزمن بسبب خلل في برنامج الحاسب المعد لإصدار الفواتير ما أدى إلى تراكم عدد من إصدارات الدورات وقد تمت معالجة ذلك بعد نقل الحواسب و المعدات اللازمة إلى مبنى الطوارئ الحالي للمؤسسة بدلاً من مبنى الإدارة الواقع في باب تدمر والتي تشهد أحداثاً أمنية حيث توقفت أعمال دائرة الحاسب و التبليغ وإصدار الفواتير وذلك من الشهر الخامس لعام 2011.

كما أوضح حميدان أن المؤسسة عمدت إلى وضع خطة لإصدار الفواتير حيث يتم إنجاز المتراكم منها مشيراً إلى أن المؤسسة رغم كل ما تعانيه فإنها مازالت تعمل على تلبية جميع طلبات الاشتراك بالعدادات و رفع وتيرة عمل الجباية و العمل على تفعيل دور مديريات المؤسسة لإنجاز كافة الأعمال المطلوبة منها حسب الإمكانيات المتاحة و التي لم تساعد المؤسسة إلا على صرف مبلغ 70 مليون ليرة من رصيد الخطة الاستثمارية للعام 2013 و التي كانت تبلغ 340 مليون ليرة و هي نفس رصيد الخطة الاستثمارية للعام 2014 مبيناً أن المؤسسة تسعى إلى الحصول على إعانة مالية تصل إلى 100 مليون ليرة ريثما يتم تحسن إيرادها المالي من عملها و ذلك بمساعدة الجهات المعنية.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.