الجيش العربي السوري
الجيش العربي السوري

تتقدم وحدات الجيش والقوات المسلحة في أحياء الليرمون و الزهراء و العامرية الحلبية، بعد أن قام الجيش بعمليات دهم لعدد من الأبنية والكتل السكنية التي جعل منها المسلحون منطلقا لأعمالهم، كما قضت على مجموعة مسلحة شرق جامع البدوي في منطقة العامرية ودمرت سيارة شاحنة محملة بالذخيرة.

وتصدى الجيش لمحاولة مجموعة أخرى التسلل من حي الميسر إلى المناطق الآمنة واشتبكت معهم وقتلت وأصابت عددا منهم وأجبرتهم على الانسحاب.

إلى ذلك، نُفذت عمليات نوعية، دمرت خلالها تحصينات وقضت على تجمعات مسلحة في محيط المدينة الصناعية بالشيخ نجار وبالقرب من معمل السيف ومبنى الزراعة ومحيط سجن حلب المركزي وفي قرى مارع وتل رفعت والكاستيلو والشيخ سعيد ما أسفر عن مقتل وإصابة أعداد كبيرة وتدمير سيارات وذخيرة وأسلحة متوسطة وخفيفة.

وفي ريف اللاذقية الشمالي قضت وحدات من الجيش على عدد من مجاهدي جبهة النصرة في زاهية بعضهم من جنسيات أجنبية ودمرت لهم مستودعا كبيرا للصواريخ وسيارات مزودة برشاشات ثقيلة.

وأوقع الجيش العديد من القتلى والمصابين خلال استهداف تجمعات للميلشيات بالقرب من مخفر القمة ومقلع كسب بريف اللاذقية، تزامن ذالك مع القضاء على أعدد من المسلحين في قرية البرناص التابعة لناحية ربيعة بعضهم من جنسيات غير سورية ومتزعمين لمجموعات مسلحة ودمرت لهم سيارة محملة بالذخيرة .

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.