الممثل الأردني منذر الرياحنة (ارشيف)
الممثل الأردني منذر الرياحنة (ارشيف)

توفي الممثل الأردني محمود السوالقة، خلال تجسيده إحدى مشاهد مسلسل إخوة الدم، في مشهد درامي غير معتاد.

 وقد توفي السوالقة بينما كان يجسد مشهد وفاة، حيث يقوم بدور والد الممثل الأردني منذر رياحنة، الذي يشارك في بطولة المسلسل.

 وبحسب ما جاء في بيان من المكتب الإعلامي لرياحنة، فإن السوالقة كان قد أوصى رياحنة في آخر مشهد بالمسلسل أن يدفنه، وأن هذه هي وصيته الوحيدة ولا شيء غيرها.

 ولم يصدق رياحنة نفسه، فبعد إنتهاء مشهد وفاة والده، وجد أن الممثل الذي قام بالدور، وهو محمود ممدوح السوالقة، قد توفي بين يديه بالفعل، فأجهش رياحنة بالبكاء، وسط حالة ذهول سيطرت على كل المحيطين به.

 وقد قام رياحنة بتشييع الجثمان الى مثواه الأخير، وهو في حالة إنهيار تام، ولا يستطيع أن يتمالك نفسه من البكاء، فقد أدرك أن السوالقة لم يكن يمثّل، بل كان يودّع الدنيا ويتلو وصيته الأخيرة، ولكن لا أحد يدرك أنه يموت بالفعل.

 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.