وزارة الخارجية و المغتربين السورية
وزارة الخارجية و المغتربين السورية

أصدرت وزارة الخارجية والمغتربين السورية، اليوم، بياناً يدين التفجير الذي استهدف محطة قطار أورمتشي عاصمة إقليم شينجيانغ في جمهورية الصين الشعبية، في 30 نيسان الماضي.
وجاء في البيان: "إن وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية، تدين بشدة التفجير الإرهابي الذي استهدف محطة قطار أورمتشي عاصمة إقليم شينجيانغ في جمهورية الصين الشعبية، الصديقة بتاريخ 30-4-2014، والذي أودى بحياة العديد من المواطنين الأبرياء بالإضافة إلى العشرات من الجرحى".
وأضافت الوزارة أن "هذا العمل الإرهابي الوحشي الذي ضرب دولة صديقة يتوازى مع الإرهاب الذي يضرب الجمهورية العربية السورية، ويؤكد رؤية الدولة السورية بأن الإرهاب والارهابيين هم أعداء الانسانية والشعوب وان سورية التي تخوض حربا على الارهاب تستحق الدعم والتاييد من كل دول العالم".
وقال البيان: "إن وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية، إذ تعرب مجدداً عن قلقها الشديد لإنتشار الإرهاب على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، تضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته في التحرك بجدية للتصدي للإرهاب والدول التي تدعمه وتدعو إلى عدم التساهل مع من يقوم بتمويل وتسليح وإيواء هؤلاء الإرهابيين سواء كانوا دولاً أو تنظيمات".
واختتم البيان بالقول: "تؤكد وزارة الخارجية والمغتربين على تضامنها العميق مع جمهورية الصين الشعبية الصديقة حكومة وشعباً وتتقدم بأخلص مشاعر المواساة إلى أسر الضحايا وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى".
يُشار إلى أن الهجوم الذي استهدف محطة قطار أورمتشي أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 69 آخرين بجروح، حيث دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ عقب الهجوم إلى اتخاذ إجراءات حاسمة للتصدي للهجمات الإرهابية وقال: "لن نسمح بالتراخي ولو للحظة واحدة في مكافحة العنف والإرهاب ويجب اتخاذ إجراءات حاسمة لقمع نشاط الإرهابيين بحزم".

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.