إحدى اجتماعات الورشة الوطنية المركزية
إحدى اجتماعات الورشة الوطنية المركزية

أنهت الورشة الوطنية المركزية التي أقامتها منظمة طلائع البعث، بالتعاون مع وزارتي التربية والشؤون الإجتماعية بعنوان "الدعم النفسي للأطفال في الأزمات"، أعمالها، اليوم، في معهد الفنون التشكيلية والتطبيقية بدمشق، بمشاركة عدد من مديري مدارس بالإضافة الى موجهي الارشاد الاجتماعى ورياض الاطفال، وممثلون عن وزارات العدل والإعلام والأوقاف الثقافة والهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون والهيئة السورية لشؤون الاسرة.
وتحدث القاضي سليمان كرباج ممثل وزارة العدل ورئيس محكمة جنايات الأحداث بريف دمشق، عن التشخيص القانوني لإستخدام العنف ضد الأطفال وتجنيدهم والإتجار بهم، مشيراً إلى العقوبات المقررة في أحكام هذا المرسوم عام 2010.
من جهتها، لفتت الدكتورة هديل الاسمر عضو مجلس إدارة هيئة شؤون الأسرة إلى أن الهيئة قامت بتدريب الكوادر في عدة جهات لتطبيق الإسعاف النفسي الأولى الذي أعدته الهيئة سابقاً كأحد مكونات الاستجابة أثناء الطوارى ضمن مراكز الإقامة المؤقتة.
بدورها أوضحت مديرة ثقافة الطفل في وزارة الثقافة ملك ياسين دور المؤسسات الثقافية في تنمية مفهوم الدعم النفسي في المجتمع، وأهمية انشطة الوزارة التي تساعد الأطفال في توازنهم النفسي وتخلصهم من الشحنات السلبية المكبوتة في أعماقهم.
كما قدمت مديرة دائرة الطفولة والمرأة في وزارة الشؤون الاجتماعية ميس عجيب عرضاً لأساليب الدعم النفسي والإجتماعي للأطفال في الأزمات، لافتة إلى ضرورة حشد الجهود لمساعدة الناس في العودة إلى وتيرة الحياة الطبيعية.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.