عدنان خبية قائد "لواء شهداء دوما" التابع لميليشيا الجيش الحر
عدنان خبية قائد "لواء شهداء دوما" التابع لميليشيا الجيش الحر

أعلن المركز السوري للتوثيق عن مقتل عدنان خبية قائد "لواء شهداء دوما" التابع لميليشيا الجيش الحر ليل أمس حيث أفادت المصدر أن خبية اغتيل برصاص مسلحين مجهولين علما أن دوما الواقعة في ريف دمشق الشرقي تخضع لسيطرة لواء الإسلام التابع للجبهة الإسلامية.
وأفاد مصدر عسكري في محافظة حلب أن المسلحين قاموا بعملية قطع التيار الكهربائي والمياه عن كامل المحافظة.
من جانب آخر وبحسب الاتفاق الذي توصلت إليه الجيش السوري مع المسلحين الموجودين في حمص القديمة سيبدأ مسلحو المعارضة بمغادرة أحياء حمص القديمة غداً الثلاثاء بوجود ممثلين عن الأمم المتحدة، وبمواكبة من الجيش السوري.
وينص الإتفاق على خروج جميع الأهالي الذين يبلغ تعدادهم حوالى 2250 شخصاً من أحياء حمص القديمة مقابل الإفراج عما يقرب من سبعين سجينا، كما ينصّ على خروج المقاتلين مع عائلاتهم وبسلاحهم الفردي وحقائب السفر بواسطة باصات، يرافقها جنود للجيش السوري في اتجاه الريف الشمالي لحمص.
وتضمن الاتفاق أيضاً السماح بدخول المواد الإغاثية الى مدينتي نبل والزهراء في ريف حلب الشمالي، على أن تنطلق عملية التنفيذ ابتداءً من يوم غد الثلاثاء.
وعلى جبهة المليحة بالريف الدمشقي تواصلت معارك عنيفة بين الجيش السوري والمسلحين على أكثر من محور في المدينة والجيش يقترب من البسط الكامل لسيطرته على كافة أرجائها، تزامن ذلك مع سلسلة عمليات للجيش على محور جوبر أسفرت عن تدمير مقر للمسلحين ومقتل ما يزيد على 20 عنصر تابع لميليشيا الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام.
من جهة أخرى قتل أكثر من 35 عنصر من كل من داعش وجبهة النصرة والجبهة الإسلامية بعد سيطرة الأخيرتين على قرية جديد عكيدات في ريف دير الزور إثر معارك عنيفة.
 

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.