صورة للهاتف الجديد
صورة للهاتف الجديد

طور فريق باحثين تقنيين كنديين مفهوماً جديداً للأجهزة الذكية القابلة للطي والإنثناء، عبارة عن جهاز متعدد الوظائف، فهو هاتف ذكي يمكن تحويله إلى جهاز لوحي أو كمبيوتر دفتري محمول، بفضل احتوائه على ثلاث شاشات جنباً إلى جبن يفصل بينها مفاصل مرنة قابلة للإزالة.

يمكن استخدام الهاتف الذكي لكتابة الرسائل، و يمكن جعله شاشة كبيرة كما في الجهاز اللوحي لقراءة الخرائط أو مشاهدة فيلم ،ويتميز المفهوم الجديد الذي أطلق عليه اسم "بيبر فولد-PaperFo" بإمكانية العمل على كل شاشة من الشاشات الثلاث على حدة.

وأوضح البرفيسور المشرف على عملية تطوير العملية، أنه بإمكان المستخدم مع هذا المفهوم- الذي وصفه بالثوري- حمل أربعة أجهزة داخل جهاز واحد خفيف قابل للطي يوضع داخل جيبه أو حقيبته الشخصية.

يذكر أن هذا المفهوم لا يزال قيد التطوير، وتجرى العديد من التجارب لوضع الشكل انهائي له.

اترك تعليق: التعليقات تمثل أصحابها ولا تمثل `هنا سورية` بالضرورة.